تجسير النزاعات من خلال
ألعاب الفيديو

مؤسسة "العاب للسلام" رائدة باستخدام ألعاب الفيديو لتعزيز الحوار والثقة بين ابناء الشبيبة في مناطق النزاع.

نحن نستخدم ألعاب الفيديو المشهورة والمحبوبة مثل لعبة Minecraft، والتي تتمحور حول أفكار التواصل والتعاون ضمن عالم افتراضي اونلاين. برامجنا تهدف إلى خلق فرصة جديدة لتجربة مشتركة وإيجابية بين الفتية في إسرائيل، وفلسطين، والشرق الأوسط وأجزاء أخرى من العالم التي تعاني من النزاعات، وذلك من خلال تسخير جاذبية العاب الفيديو الجماهيرية الممتعة.

المنطق - لماذا ألعاب الفيديو؟

الفتية في كل مكان يحبون اللهو واللعب. في السنوات الأخيرة، ألعاب الكمبيوتر تحديداّ أصبحت شكلاً من أشكال الترفيه الشائعة على نطاق واسع. ألعاب الفيديو والالعاب اونلاين تجمع بين العديد من المزايا البارزة مقارنة بنهج الألعاب التقليدية، خاصة عند تسخيرها كمنصة لتعزيز الحوار.

  • الحافز

 بالتركيز على أحد الأنشطة الأكثر متعة بين أوساط الفتية والشبيبة، تجذب برامج مؤسسة “العاب للسلام – Games for Peace” جماهيراً واسعة من محبي الألعاب، بما في ذلك أولئك الذين يعيشون خارج التيارات الفكرية  المؤيدة للسلام في المنطقة.

  • مدى الوصول الى الجمهور

من بين التحديات الكبيرة لنهج الألعاب التقليدية هي لوجستية وتكلفة وتعقيدات التواصل التي تنطوي عليها عملية جذب وجمع الفتية الذين يعيشون حالة توتر او نزاع. بهذه الحالة، تتخطى الألعاب أونلاين كل الحدود –  الجغرافية أو الوطنية أو العاطفية – ولديها القدرة الفريدة على تشبيك عدد غير مسبوق من اللاعبين أينما تواجدوا، على نطاق واسع، وبأمان وخصوصية أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

  • اسس متساوية

في العاب الفيديو، كل لاعب متساوٍ. داخل اللعبة، الاختلافات الاجتماعية والاقتصادية والوطنية وحتى الدينية تتلاشى للحظات ممتعة، وتشكل نافذة فريدة للحوار غير المتحيز.

برامجنا

Play2Talk
برنامح المدارس

يستخدم برنامج Play2Talk لعبة Minecraft الشهيرة للتواصل بين تلاميذ المدارس العرب واليهود في إسرائيل. خلال البرنامج، يقوم التلاميذ من المدارس اليهودية والعربية اسبوعياً بالدخول من غرفة الكمبيوتر، كل من مدرسته، إلى عالم Play2Talk Minecraft. بدلاً من أن تلعب مدرسة ضد الأخرى، ينقسم التلاميذ إلى فريقين يشمل كل منهما مشاركين من المدرستين. في كل لقاء، يواجه التلاميذ مجموعة من التحديات الممتعة التي تتطلب مستويات متزايدة من التواصل والتعاون.

في منتصف البرنامج ، يلتقي التلاميذ وجهاً لوجه ويتعرفون على الأشخاص الحقيقيين وراء شخصيات لعبة ماين كرافت. الدمج بين التجارب الافتراضية والواقعية له آثر كبير ومستدام: المشاركة لا تقتصر على مواجهة الانماط التفكيرية السلبية تجاه المجموعة الأخرى فحسب – بل إن العديد منهم يضيفون نظرائهم إلى دوائر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم ويبقون على اتصال.

ترغبون بمشاركة مدرستكم في أحد برامجنا؟

eSports
برنامج تدريب الرياضة الالكترونية

برنامج تدريب الرياضة الالكترونية (eSports) هو مبادرة جديدة يشارك فيها ابناء الشبيبة اليهود والعرب في تدريب أسبوعي على ألعاب الفيديو بمجال الرياضة الإلكترونية بمساعدة كبار اللاعبين.

تحظى ألعاب الفيديو بمجال الرياضة الإلكترونية (eSports) بشعبية كبيرة وتتشابه الى حد ما مع الرياضة الجماعية الواقعية للفريق – 

فهي تتطلب العمل الجماعي والتعاون والتدرب على المهارات والانضباط والتواصل بين اللاعبين. برنامج التدريب eSports يشجع على اللعب والتفاعل المستدام ضمن فرق الرياضة الإلكترونية من خلال التدريب والتركيز على التفاعل الاجتماعي والتعاون والمساعدة المتبادلة. برنامج التدريب eSports يستهدف ابناء الشبيبة باعماربين 14 و18 عامًا، وهو مناسب لبيئة الصفوف المدرسية أو لبرامج التعلم عن بعد.

ترغبون بمشاركة مدرستكم في أحد برامجنا؟

الأثر الاجتماعي

عام 2017، حصل برنامج Play2Talk على جائزة الابتكار المتعدد الثقافات المرموقة من قبل تحالف الأمم المتحدة للحضارات (UNAOC) ومجموعة BMW.

كما وتأهل برنامج Play2Talk الى نهائيات مسابقة WeWork Creator، وهي مبادرة عالمية لاكتشاف مبادرات ابداعية متميزة في معالجة تحديات اجتماعية.

كما وأدت دراسة محدودة أجراها الدكتور روني بيرغر، الخبير في مجال تجسير النزاعات، إلى تعزيز فاعلية البرنامج، وأظهرت الدراسة أن لدى المشاركين استعداد أكبر للتفاعل مع الاخرين، حيث ان معظمهم عبّر عن مشاعر أقل تحيزًا وأفكارًا أكثر إيجابية تجاه أعضاء المجموعة الأخرى.

وعلى ضوء هذه النتائج الواعدة، اعترفت وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية بـ Play2Talk كبرنامج تربوي رسمي.

حتى يومنا هذا، أثر برنامج Play2Talk على:

To this day, Play2Talk has impacted:

0
مدرسة
0
طالب وطالبة

تأثير غير مباشر يصل امتداده إلى المعلمين والعائلات والدوائر الخارجية

ترغبون بدعمنا وتعزيز قدرتنا على التأثير؟

نحن في اعلام

مؤسسة “العاب للسلام – Games for Peace” في مسابقة جائزة الابتكار المتعدد الثقافات من قبل تحالف الأمم المتحدة للحضارات (UNAOC) ومجموعة BMW:

مؤسسة “العاب للسلام – Games for Peace” على منصة TEDx:

ؤ على شاشة التلفزيون الرسمي الاسرائيلي:

فريق

تم انشاء مؤسسة “العاب للسلام – Games for Peace” على يد السادة اوري مشعول، هانس شقور، د. دودي بيلس، يعاد سنابير، عيدو تال، والمزيد من الداعمين من مجال الأبحاث، تطوير الالعاب المحوسبة، التربية وصنع السلام.

د. دودي بيلس يعتبر من رواد عالم التربية والالعاب المحوسبة، وهو يرأس حالياً مؤسسة “العاب للسلام – Games for Peace”.

بالاضافة الى ذلك، يدير السيد نافيه تال حالياً برامج مؤسسة “العاب للسلام – Games for Peace” ويعنى بتطوير المحتوى.

 

يسعدنا تواصلكم. لمزيد من المعلومات: info@gamesforpeace.org

الداعمون

الاتصال

ندعوكم لدعمنا في تطوير هذه المنصة المبتكرة لبناء الثقة والحوار بين ابناء الشبيبة. ادعموا ألعاب للسلام اليوم من أجل غد أفضل!

© Games for Peace 2020 3 Arieh Shenkar St., Herzliya Pituach, Israel